مدخڷ عآڷمنآ ≈الرئيسيةالأعضاءالتسجيلتبـآدل إعلانــيدخولبحـثس .و .جالمجموعاتاليومية

شاطر | 
 

 ( التوبة قبل فوات الأوان) !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ўűήĩ Čħαŋ
عضو
عضو
avatar

جِنڛَيْ «ⱶ : انثى مڛَـآـإهِمــآـإتـيْ «ⱶ : 75
نقَـوـؤديْ «ⱶ : 218
ولآدتِيْ هنَـآـإ «ⱶ : 12/07/2011
мч мσσd «ⱶ : مبسووطة

مُساهمةموضوع: ( التوبة قبل فوات الأوان) !   الإثنين أغسطس 08, 2011 4:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


أما بعد ،،


خلقنا الله سبحانه وتعالى لنعبده ، والدليل قوله تعالى: (وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ويعبدون :أي يوحدون .


التوحيد هو أعظم ما أمر الله به وهو أفراد الله بالعبادة .


يا أسفا على من أشترى الدنيا بالآخرة
وأسف على حال بعضا من الشباب الذين يمضون أوقاتهم في الشتم والسب واللعب المفرط ومعاكسة الفتيات ، وفي الجانب الآخر أرى الشباب مفرطون للصلاة التي هي عمود الدين ، والصحيح أن الشباب أحبَ ملذات الدنيا وقدموها على طاعة الله ، فأي جنة تنتظرهم بعد فعلهم هذا ؟ وأي نجاة من النار تنتظرهم بعد فعلهم هذا ؟


إلى متى التمادي في الباطل ؟

- يدرك الشباب إن مايقوم به من معاصي لاترضي الله وقد تقوده هذه المعاصي إلى النار ولكن يتمادى أكثر وأكثر في الباطل معتقداً إن هذا مصدر للسعادة مثل الذي يتمتع بالفتيات والله المستعان.
- يدرك الشباب أن ترك الصلاة كفر ولكن مع ذلك يعرضون عنها !


يا حسرتاه من اشترى الدنيا بالآخرة.
أخي العزيز لاتشتري الدنيا بالآخرة فالآخرة ستنتهي وملذاتها ستنقطع ولكن حياة الآخرة هي المستحقة لشرائها ، والسعادة الحقيقة ليست في ملذات الدنيا كلا ، إنما السعادة الحقيقة في جنات النعيم .
والله سبحانه قد بين لنا في كتابه حال الذين يتحسرون على أنفسهم فقال: يقول ياليتني قدمت لحياتي.أي: ياليتني عملت للجنة .


كل السعادة في طاعة الله
أخي العزيز اعلم إن السعادة في طاعة الله والابتعاد عن معصيته ولايزين لك الشيطان عمل الفحشاء ويقول لك السعادة في معاكسة البنات وفي المرح واللعب المفرط .


فآدم وحواء هما خير دليل ـ قال لهما الشيطان اللعين هل أدلكم على شجرة الخلد وملك لايفنى ؟


فالشيطان ليس هو بالغبي فهو يصبر على إغواء الإنسان ويتدرج معه فإغواء الشيطان لها مراتب عدة . فقال: (فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك المخلصين)
أقسم الشيطان بعزة الله إنه يقوي العباد أجمعين إلا المخلصين


أتعلم أخي من المخلصين ؟
المخلصين الذين أطاعوا الله ورسوله .


لاتهرب من الحقيقة !
أخي العزيز مادمت تعرف حقيقة أمرك المخزي فتوب إلى الله وأستغفر وبشراك الجنة .
أخي توب إلى الله ـ ولاتقول سأتوب سأفعل ـ التسويف من الشيطان.


ولك بشارات أيها التائب


البشارة الأولى
أن الله عز وجل يقبل التوبة من العبد ويغفر ذنبه وزللَه وإجرامه مهما بلغ عظم ذلك الذنب حتى لو كان كفراً وشركاً بالله يا من أسرفت على نفسك بالمعاصي اسمع إلى الكريم سبحانه الحليم ماذا يقول لك : {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }
(إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا) (إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا) هنيئاً لك يا مذنب يا عاصي بتوبة الله عليك إذاأقبلت عليه .


البشارة الثانية
أبشر يا صاحب التوبة بأن التوبة طريق الفلاح والرشاد كما قال ربك ومولاك {فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَعَسَى أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ} فلاح عام في دنياك وأخراك في كل مأمورك تفلح وترشد وتسدد فهذا كله من بركات التوبة {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (31) التوبة مجلبة للخيرات ورضا رب الأرض والسماوات يقول سبحانه {وَأَنْ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَه}ُ (5) سورة هود ويقول ربنا جل وعلا عن هود عليه السلام : {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ} (52) سورة هود.


البشارة الثالثة
أبشر يا صاحب التوبة إن باب التوبة مفتوح لا يغلق في وجهك أبداً فأنت تتعامل مع الكريم الغني الذي لا يرد يدي عبده صفراً ليلا ونهارا سرا وجهارا لا تحتاج إلى وسائط بل ارفع يديك إلى مولاك وأعلنها مدوية في الملأ الأعلى أستغفر الله وأتوب إليه فقد جاء في صحيح مسلم عَنْ أَبِي مُوسَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا ، وربنا ينزل إلى السماء الدنيا في كل ليلة ويقول ( هل من مستغفر فأغفر له )،واعلم أن الأمم السابقة قبلنا كبني إسرائيل كانت إذا أرادت أن تتوب كانت تقتل نفسها حتى تتوب إلى الله فاللهم لك الحمد ما أكرمك وما أحلمك عن عبادك .


البشارة الرابعة
أبشر يا صاحب التوبة أن من بركات التوبة أن الله يبدل كل عظائمك وجرائمك ومعاصيك وفواحشك ولياليك التي بارزت الله فيها بالحرام يبدلك الله عنها حسنات يا الله ما أكرمك ما أكرمك يا كريم يا حليم ما أعظمك وما اشد تقصيرنا في حقك (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (70) } سورة الفرقان.


البشارة الخامسة
التوبة تجب ما قبلها وتهدم ما قبلها و لا عيب عليك بعدها وقد تكفل الإسلام بحفظ حقك وتمارس حياتك بكل شموخ وإباء ولا خجل ولا حياء بل تعيش مرفوع الرأس عزيزاً كريماً لأن حياة المعصية حياة الذلة والمسكنة وحياة الطاعة حياة الرفعة والعزة فقد جاء في البخاري :ِ (أَنَّ امْرَأَةً سَرَقَتْ فِي غَزْوَةِ الْفَتْحِ فَأُتِيَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَمَرَ بِهَا فَقُطِعَتْ يَدُهَا قَالَتْ عَائِشَةُ فَحَسُنَتْ تَوْبَتُهَا وَتَزَوَّجَتْ وَكَانَتْ تَأْتِي بَعْدَ ذَلِكَ فَأَرْفَعُ حَاجَتَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )



البشارة السادسة
إذا صدقت توبتك ييسر الله لك أمرك ويحسن ختامك على الخير وعلامة صدقك ترك رفاق السوء وكل ما يذكرك بالمعصية فإن الله عز وجل إذا علم صدقك ألان لك الحديد وسخر لك الجبال الرواسي وكل الكون معك أيها التائب الحبيب
فقد جاء في الحديث الصحيح عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ كَانَ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجُلٌ قَتَلَ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ إِنْسَانًا ثُمَّ خَرَجَ يَسْأَلُ فَأَتَى رَاهِبًا فَسَأَلَهُ فَقَالَ لَهُ هَلْ مِنْ تَوْبَةٍ قَالَ لَا فَقَتَلَهُ فَجَعَلَ يَسْأَلُ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ ائْتِ قَرْيَةَ كَذَا وَكَذَا فَأَدْرَكَهُ الْمَوْتُ فَنَاءَ بِصَدْرِهِ نَحْوَهَا فَاخْتَصَمَتْ فِيهِ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَةِ وَمَلَائِكَةُ الْعَذَابِ فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَى هَذِهِ أَنْ تَقَرَّبِي وَأَوْحَى اللَّهُ إِلَى هَذِهِ أَنْ تَبَاعَدِي وَقَالَ قِيسُوا مَا بَيْنَهُمَا فَوُجِدَ إِلَى هَذِهِ أَقْرَبَ بِشِبْرٍ فَغُفِرَ لَهُ.


البشارة السابعة
أبشر يا صاحب التوبة يا من أقبلت على الله أن من وقع في الموبقات نزع منه الإيمان فإن تاب عاد إليه إيمانه الذي في القلب ، فيا لله ما أعظمها من نعمه ولو افتديت بها كل ما تملك ،فقد جاء في الحديث في البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَزْنِي الْعَبْدُ حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ وَلَا يَسْرِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ وَلَا يَشْرَبُ حِينَ يَشْرَبُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ وَلَا يَقْتُلُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ قَالَ عِكْرِمَةُ قُلْتُ لِابْنِ عَبَّاسٍ كَيْفَ يُنْزَعُ الْإِيمَانُ مِنْهُ قَالَ هَكَذَا وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا فَإِنْ تَابَ عَادَ إِلَيْهِ هَكَذَا وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ


البشارة الثامنة
أن الله الغني الكريم يفرح فرحاً عظيماً بتوبتك ، والله لو لم يكن فضل وشرف للتوبة إلا فرح الله بها لكفى بها لك حافزاً للمبادرة إلى التوبة ،فقد جاء في البخاري ومسلم واللفظ له عن أنس بن مالك قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضِ فَلَاةٍ فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَأَيِسَ مِنْهَا فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِي ظِلِّهَا قَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ إِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدِي وَأَنَا رَبُّكَ أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ.


البشارة التاسعة
أبشر يا صاحب التوبة أنتحبيب الله قال سبحانه { إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} (222) سورة البقرة


البشارة العاشرة
التوبة هجرة لا تنقطع قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: " المهاجر من هجر الخطايا و الذنوب) البخاري


(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)

::::::::

نصائح للتائبين


النصيحة الأولى

أخي التائب الحبيب ، عليك بحمد الله على أن هداك ووفقك للتوبة ويسر أمرك وأطال في عمرك إلى أن هداك للتوبة .. فأكثر من شكر الله على هذه النعم .


النصيحة الثانية

أخي التائب الحبيب ، أخلص نيتك مع الله في توبتك وأصدق مع الله ييسر لك الله أمورك ويهون عليك.


النصيحة الثالثة

أخي التائب الحبيب ، إبتعدعن جميع المعاصي وما يقرب إليها من قول أو عمل أو مكان .. اترك أماكن المعصية حتى لا تعود إليها.


النصيحة الرابعة

أخي التائب .. اترك رفقاءالسوء فإنهم لا يأمرونك إلا بمعصية وحتى لا يكونوا سبب ندمك يوم لا ينفع الندم وحتى لا تكون ممن قال فيهم ربنا تبارك وتعالى :

يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً {28} لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً{29} - الفرقان


النصيحة الخامسة

أخي التائب .. تعرف على بعض الصالحين وأكثر من الجلوس معهم .


النصيحة السادسة

أخي النائب .. حافظ على صلاة الجماعة ولا تتهاون في حضورها.

النصيحة السابعة

أخي التائب .. أكثر من قراءة القرآن وحاول حفظ ما استطعت منه واجعل لك وردا يومي من القرآن الكريم


النصيحة التاسعة

أخي التائب .. أكثر من الدعاء وخاصة في السجود بالثبات على التوبة


النصيحة العاشرة

أخي التائب .. حاول أن تقوم شيئا من الليل ولو كان بركعتين خفيفتين قبل نومك


النصيحة الحادية عشر

أخي التائب .. ليكن لسانك رطبا بذكر الله دوما .. بالتسبيح والتحميد والتهليل والدعاء والاستغفار


النصيحة الثانية عشر

أخي التائب .. عليك بالتقوى فقد يصعب عليك أمر التوبة في أوله ولكن الله تعالى يقول

(وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً ) - الطلاق4

النصيحة الثالثة عشر

أخي التائب .. تخلص من جميع ذكريات الماضي من صور ومجلات وأشرطة وغيرها


النصيحة الرابعة عشر

أخي التائب .. أعد الحقوق لأصحابها إن كان هناك حق لشخص عليك


النصيحة الخامسة عشر

أخي التائب .. حافظ على علاقتك مع أهلك وغير سلوكك معهم وتصرفاتك للأحسن والأفضل


النصيحة السادسة عشر

أخي التائب .. حاول القراءة في سيرة خير البرية عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وسيرة صحابته الكرام رضوان اللهعليهم أجمعين وقصص الصالحين ففيها العبر والدروس


النصيحة السابعة عشر

أخي التائب .. لا تلتفت لمن يسخر منك أو من الملتزمين وادعو لهم بالهداية فهم لم يتذوقوا طعم الإيمان بعد


النصيحة الثامنة عشر

أخي التائب .. أكثر من ذكرهادم اللذات ( الموت ) وزيارة القبور فهي تذكر الآخرة وترقق القلوب


النصيحة التاسعة عشر

أخي التائب .. حاول ملئ وقت فراغك بما هو نافع مفيد وإن كنت تستخدم الانترنت فعليك بالمواقع الإسلامية الوعظية أو الفتاوى أو الدروس والمحاضرات أو المقالات وغيرها


النصيحة العشرون

أخي التائب .. لا تتسرع بالإفتاء وإطلاق الأحكام على الآخرين وكن حليما متزنا فما زلت في بداية الطريق

النصيحة الحادية والعشرون

أخي التائب .. حاول زيارة المسجد الحرام بعمرة أو حج وزيارة المسجد النبوي .. فهذه هي الرحلات الإيمانية يكونلها أطيب الأثر في النفوس


النصيحة الثانية والعشرون

أخي التائب .. حاول الزواج إن كنت مستطيعا له أو عليك بالصوم فإنه لك وجاء


النصيحة الثالثة والعشرون

أخي التائب .. غيّر أرقام هواتفك وجوالاتك وعنوان البريد الإلكتروني ولا تعطيه إلا لمن تثق به


النصيحة الرابعة والعشرون

أخي التائب .. إذا خلوت بنفسك فاذكر الله وتذكر جنته وناره


النصيحة الخامسة والعشرون

أخي التائب .. تخيل أن يومك الذي تعيش هو آخر يوم في حياتك فهو أدعى للعمل والجد والاجتهاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sh0sha
مديــر|ة
مديــر|ة


جِنڛَيْ «ⱶ : انثى مڛَـآـإهِمــآـإتـيْ «ⱶ : 51
نقَـوـؤديْ «ⱶ : 66
ولآدتِيْ هنَـآـإ «ⱶ : 06/05/2011
мч мσσd «ⱶ : cool

مُساهمةموضوع: رد: ( التوبة قبل فوات الأوان) !   الأحد أغسطس 14, 2011 4:12 am


جزاك الله خيرا يا مبدعة انمي
و ادعو الله ان يجعلك من عباده الصالحين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sweet-world.mam9.com
 
( التوبة قبل فوات الأوان) !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: آلـآقڛڛڛآإم آلعآمہ :: ۞ طِڕيقِ الإيمَآڹ ˊ۞-
انتقل الى: