مدخڷ عآڷمنآ ≈الرئيسيةالأعضاءالتسجيلتبـآدل إعلانــيدخولبحـثس .و .جالمجموعاتاليومية

شاطر | 
 

  كن راضيا بما لديك !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sh0sha
مديــر|ة
مديــر|ة


جِنڛَيْ «ⱶ : انثى مڛَـآـإهِمــآـإتـيْ «ⱶ : 51
نقَـوـؤديْ «ⱶ : 66
ولآدتِيْ هنَـآـإ «ⱶ : 06/05/2011
мч мσσd «ⱶ : cool

مُساهمةموضوع: كن راضيا بما لديك !   الأحد أغسطس 14, 2011 4:18 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سأذكر لكم قصة رائعة جدا سمعتها من احد من الدعاه


كان هناك اعرابي يعيش مع ابناءه و زوجته في خيمة في الصحراء و كان يملك بعضا من الابل كان رجلا مؤمنا متوكلا على الله في يوم من الايام هربت ابله فقال لزوجته وابناءه اجلسوا في الخيمة و لا تذهبوا بعيدا سأذهب للبحث عن الابل _ فكما تعرفون ان البحث عن الابل في الصحراء يأخذ زمنا طويلا _ فاخذ الرجل يبحث و يبحث عن الابل حتى امسى عليه الليل و حل الظلام فبات بعيدا عن ابناءه مسيرة يوم

ففي تلك الليلة جاء الغيم و ارعدت السماء و هطلت الامطار الغزيرة و سالت المياه في الوادي و جرفت المياه خيمة اهله و هو لا يعرف لانه بعيد عنهم - انظروا كيف كتب الله انه في هذه الليلة لا يكون بالقرب من ابناءه و اهله و هذا قدر الله – انظروا الى البلاء الذي وقع عليه - الان الرجل خائف على ابناءه لا يعلم ما الذي حصل لهم

و لما حل الصباح رجع الى مكان مسكنه وجد ان الخيمة ليس لها وجود - اين بيتي ؟ - السيول جرفت كل شيء و لم يرى الا الطين - اخذ يبحث و يبحث وجد ان خيمته قد انجرفت تحت التراب - يبحث عن اولاده و اهله اخذ يصرخ و يناديهم لكن لا مجيب - و هو يصرخ و يفتش فاذا به يجد ان اطفاله قد غطاهم الماء و اهلكهم الطين و الماء و ماتوا في مكانهم - تخيلوا انه في لحظة فقد كل ما يملك -

فجأه و هو يمشي حزينا فاذا به يرى ابلا من ابله مرت فركض و ركض ليلحق بها يحاول ان يمسكها و لكنها تضربه يحاول ان يمسكها و لكنها تضربه ضربته على وجهه فسقط على الارض فلما افاق فقد بصره صار اعمى - لقد فقد عينيه و اطفاله و زوجته و مسكنه و ثروته فما الذي بقى له –

الرجل و هو يمشي و ينادي : الا من مغيث الا من مجيب الا من يسمعني . سمعه مسافر فقام و اخذه معه قال له ما هي قصتك ؟ اخبره قصته و اخذه الى الخليفة لما ذهب الى الخليفة سمع الخليفة قصته حزن تضايق من قصته قال له الخليفة : يا فلان ما تجد في قلبك ( اي ماذا تشعر الان ؟) قال : ( و الله ليس في قلبي الا الرضا عن الله الا الرضا عن الله ) .



( و الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا الى الله و انا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمه و اولئك هم المهتدون ) .... اختي فقدتي نعمة اشكري ربك لان لديك نعم اخرى انظري الى غيرك انظري الى من هم دونك ..

اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذه القصة و تذكروا ان تكونوا راضين بما كتب الله لكم فكما قال تعالى ( و ان تعدوا نعمة الله لا تحصوها )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sweet-world.mam9.com
 
كن راضيا بما لديك !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: آلـآقڛڛڛآإم آلعآمہ :: ۞ طِڕيقِ الإيمَآڹ ˊ۞-
انتقل الى: